ابحث في الموقع

عن استنجاد المقاومة الفلسطينية بمحاور المقاومة الخارجية

عن استنجاد المقاومة الفلسطينية بمحاور المقاومة الخارجية

( #تاربة_اليوم ) / كتابات وآراء
كتب : أ. شائع بن وبر
10 أكتوبر 2023

الحرب القائمة الآن بين إسرائيل والفلسطينيين، أثبتت للرأي العام المستغلين للقضية الفلسطينية، مؤكدة أن المتضامنين مع فلسطين بالشعارات فقط بعيدا عن أي أفعال على الواقع.

المقاومة الفلسطينية استنجدت بجميع القوى ومحاور المقاومة الخارجية، بفتح جبهات ضد إسرائيل لتشتيتهم، لتنصدم بأن تلك القوى مجرد ظاهرة صوتية لا أقل ولا أكثر.

انكشف زيف تلك القوى التي صدعت رؤوسنا بالمقاومة، وحين اشتداد المعارك والنفير توارت عن الأنظار ودفنت رأسها في التراب .

لم تعد الشعارات الفضفاضة والخروج للشوارع وإصدار البيانات وسماع الأناشيد الحماسية، مجدية الآن والفأس في الرأس.

ما يحتاجه الشعب الفلسطيني حاليا دعم على الواقع، أين الطائرات المسيرة والصواريخ الإيرانية بمسميات كثيرة التي نشاهدها في عروضات جمة؟

تبخرت أم أنها مصنوعة خصيصا ضد العرب وأهل السنّة، وغير فعالة مع اليهود وأعوانهم ؟!

ودمتم في رعاية الله

المقالات التي يتم نشرها لاتعبر بالضرورة عن سياسة الموقع بل عن رأي كاتبها فقط

تعليقات (0)

إغلاق