ابحث في الموقع

انطلاق ورشة عمل حوارية لمناقشة التحديات المناخية والبيئية بالمكلا

انطلاق ورشة عمل حوارية لمناقشة التحديات المناخية والبيئية بالمكلا

تاربة_اليوم | المكلا | علي بامسعود
10 يوليو 2024م

انطلقت في مدينة المكلا صباح اليوم ورشة عمل حوارية مجتمعية خاصة بمناقشة التحديات المناخية والبيئية وتأثيرها على حياة وأمن السكان ، نظمها المعهد الأوروبي للسلام ضمن مشروع المسارات البيئية للمصالحة ومنع النزاعات المحلية الذي ينفذ في تسع محافظات يمنية ، وتأتي هذه الورشة برعاية كريمة من قبل السلطة المحلية بمحافظة حضرموت .
وخلال تدشين الورشة ، أكدت مسؤولة مشروع المسارات البيئية في المعهد الأوربي للسلام الأستاذة “سعاد عبدالله” ، على أهمية عقد هذه الحوارات لتمكين المشاركين من تحديد القضايا البيئية والمناخية وفقا لخصوصية المحافظة ومناقشتها بعمق وتحديد أسبابها وآثارها ووضع المقترحات والحلول والرؤى الاستراتيجية بشأنها .
وضمت ورشة العمل مجموعة متنوعة من الخبراء والمختصين في مجال المناخ والبيئة الذين قادوا جلسات نقاش تفاعلية تناولت موضوعات متعددة من بينها: استشارة اليمنيين حول تجاربهم واحتياجاتهم وأولوياتهم المتعلقة بالأمن البيئي والمناخي من خلال الدراسات الاستقصائية والمقابلات ومناقشات مجموعات التركيز للمساعدة في رفع مستوى الوعي وإشراك جميع طبقات المجتمع اليمني في القضايا المتعلقة بالبيئة .
وتهدف هذه الورشة التي تستمر على مدى يومين للفترة 10-11 يوليو الجاري ، إلى فتح مساحات للحوار بين المشاركين الذين يمثلون القطاعات ذات العلاقة في السلطة المحلية وقيادات مجتمعية مؤثرة، ومنظمات مجتمع مدني، وإشراكهم في إيجاد فهم مشترك لكيفية ارتباط المخاطر الأمنية والبيئية والمناخية بالصراع والبدء في تحديد حلول لها من اجل تحقيق السلام ومنع النزاعات القائمة او المتوقعة وتفعيل دور الوساطات فيها .

إغلاق