ابحث في الموقع

اللواء “التميمي” يهنئ القيادة السياسية والعسكرية بالذكرى ألــ61 لعيد 26 سبتمبر المجيد

اللواء “التميمي” يهنئ القيادة السياسية والعسكرية بالذكرى ألــ61 لعيد 26 سبتمبر المجيد

تاربة_اليوم / المكلا
من / المركز الإعلامي لقيادة المنطقة العسكرية الثانية
26 سبتمبر 2023

هنأ قائد المنطقة العسكرية الثانية، قائد لواء الدفاع الساحلي، اللواء الركن طيار فائز منصور التميمي؛ القيادة السياسية والعسكرية وأبناء الشعب بمناسبة الذكرى ألــ61 لعيد 26 سبتمبر المجيد، إليكم نص التهنئة:

بسم الله الرحمن الرحيم 

والصلاة والسلام على رسولنا الأعظم، خاتم الأنبياء والمرسلين، محمد ابن عبدالله، الطاهر الأمين.

يا أبناء وطننا، أينما كنتم، في الداخل أو الخارج، يامن تحملون في قلوبكم حب هذه الأرض الطيبة المباركة، والتي لازالت وستظل الحضن اللام والجامع للجميع، مهما اعترتها المحن والمصائب!

اليوم تمر علينا الذكرى ألـــ ٦١ لثورة ألـــ ٢٦  من سبتمبر المجيدة، التي فجرها الأبطال من أبناء الشمال، حتى يرى من بعدهم النور، ويتذوقوا طعم الحرية، لتدخل اليمن عهد جديد، وهو عهد الجمهورية، وتنطلق صوب آفاق البناء والتقدم، وتودع سنوات الظلام والجهل التي فرضتها ملكية الإمام الغاشم.

ولتكون هي مشعل مضاء، ينير دروب اليمنيين نحو الحرية والوطنية إلى الأبد، وإن عانى الوطن قساوة الحروب من جديد، وظلم الإمامة الجديدة، المتمثلة في الجماعة الحوثية الانقلابية.

وكما عودتنا الأيام التي صنعها الأحرار؛ تتوالى علينا الأعراس الوطنية، فمن بعد سبتمبر نحتفل بــ ١٤ أكتوبر، و٣٠ نوفمبر في الجنوب، والتي أشعل نيرانها الأبطال الجنوبيين، لتكون جهنم تبتلع المستعمر البريطاني وأذنابه، وتظيء فجر الحرية، بعد ليل طويل، جثم على صدور الأحرار والوطنيين.

في مثل هكذا عُرس؛ لا يسعني إلا أن أبارك وأهنيء لقيادتنا السياسية الحكيمة، ممثلة في مجلس القيادة الرئاسي، وعلى رأسه فخامة الرئيس الدكتور رشاد محمد العليمي، القائد الأعلى للقوات المسلحة والأمن، والقيادة العسكرية وفي مقدمتهم معالي وزير الدفاع الفريق الركن محسن محمد الداعري، ورئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن الدكتور صغير حمود عزيز.

كذلك كل التهاني والتبريكات لابناء حضرموت خاصة وكافة جماهير شعبنا الحُر بعموم الوطن، وأبطال قواتنا المسلحة والأمن، حماة الثورة، وهم اليوم موجودين في معاقل الفداء والشرف والبطولة، دفاعاً عن وطنهم وثوراتهم، ومترحماً على أرواح شهدائنا الأبرار الذين قدموا أرواحهم الطاهرة ودماءهم الزكية في سبيل الانتصار لإرادة شعبنا المناضل، وأخص بالذكر أبطال المنطقة العسكرية الثانية بحضرموت والمهرة وسقطرى.

كما أني سأذكر من نسي أو تناسى؛ أن من ذاق طعم الحرية، ورأت عيناه ضوء النهار، لن يخضع لقيد الاستعباد، ولن يستسلم لليل الطغيان والبؤس والحرمان والجهل والتخلف.

وسأكون ومن معي -بإذن الله- من أبطال قواتنا المسلحة الباسلة، وقوداً للتنمية والتقدم والنهوض، حتى تزهر زهور المستقبل من جديد على أرض بلادي، وشرف لنا أن تكون أرواحنا وأجسادنا قد أفنيت في سبيل الوطن.

إن السلام العادل والشامل والدائم فى المنطقة مطلبنا جميعاً؛ فمن أراد السلم كنا معه دعاة سلام، ومن أراد لنا الشر أحرقناه حتى آخر ذرة رماد يتركها جسده!

وعاشت بلادنا حرة أبية، على طريق التنمية والتقدم.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

قائد المنطقة العسكرية الثانية
اللواء الركن طيّار/ فائز منصور التميمي 

تعليقات (0)

إغلاق