ابحث في الموقع

تنفذه مؤسسة ع بارجاء للوسائل والتقنيات التعليمية .. انطلاق مشروع ( وسيلتي من مخلفاتي ) بتمويل صندوق النظافة وشراكة إدارة التربية بسيئون

تنفذه مؤسسة ع بارجاء للوسائل والتقنيات التعليمية .. انطلاق مشروع ( وسيلتي من مخلفاتي ) بتمويل صندوق النظافة وشراكة إدارة التربية بسيئون

( #تاربة_اليوم ) / سيئون / خاص

27 سبتمبر 2023

انطلقت اليوم الأربعاء 27 /9 بقاعة مدرسة الخطاب للبنات في سيئون المرحلة الأولى من مشروع فن أخضر الذي يموله صندوق النظافة والتحسين بالوادي والصحراء حضرموت بالشراكة مع إدارة التربية والتعليم مديرية سيئون تنفيذ مؤسسة ع بارجاء للوسائل والتقنيات التعليمية والتدريب . ويستهدف المشروع تدريب 22 مشارك ومشاركة على الاستفادة من البيئة المحلية والإنتاج للوسائل الصديقة للبيئة .

وقد دشن المشروع بحضور كل من الأستاذ . عمر صالح سليم المدير العام لصندوق النظافة والتحسين بوادي حضرموت والصحراء والأستاذ عمر سعدان خباه نائب المدير العام لصندوق النظافة والتحسين بوادي حضرموت والصحراء والمهندس على محمد بارجاء مدير الدائرة الفنية بصندوق النظافة والتحسين بوادي حضرموت والصحراء والأستاذ خالد صالح بلفاس مدير إدارة التربية والتعليم مديرية سيئون والأستاذ محمد محسن العامري مدير التعليم بإدارة التربية والتعليم بمديرية سيئون والمدرب الوطني عمر بارجاء المدير التنفيذي لمؤسسة ع بارجاء للوسائل والتقنيات التعليمية والتدريب وممثلة مؤسسة ثمار الخير الأستاذة رنيم باوزير وممثل مؤسسة وصال الاستاذ ماجد الجابري وممثل مؤسسة سند الأستاذ عماد الحبشي وعدد من مدراء ومديرات مدارس مدينة سيئون و مشاركة 22 متدرب ومتدربة .

وافتتح حفل التدشين بالقرآن الكريم وبعدها توالت الكلمات الافتتاحية للمشروع وتحدث المدرب الوطني الأستاذ عمر أحمد بارجاء مستهلا بالترحيب وإعطاء شرح عن مراحل المشروع واهميته في خلق الوعي البيئي وربط البيئة بالعملية التعليمية بالمدارس المستهدفة في مشروع وسيلتي من مخلفات وأشار ان المرحلة الأولى للمشروع تتمثل في تدريب المعلمين والمعلمات تدريبا نوعيا في مهارات تصميم وإنتاج وسائل تعليمية من خامات ومخلفات البيئة المحلية

ثم وجه الأستاذ / عمر صالح سليم المدير العام لصندوق النظافة والتحسين بالوادي والصحراء حضرموت كلمة ترحيبية للحضور واكد أهمية ونوعية المشروع في خدمة البيئة والمدارس معا ومؤكدا ان المشروع سيكون نقلة نوعية في تكوين الاتجاه الإيجابي نحو التعامل مع النفايات ونشر الوعي في استغلال التدوير لها في تصميم وإنتاج وسائل تعليمية صديقة للبيئة وكذا الاستفادة منها في تحسين العملية التعليمية بالمدارس في توضيح وتبسيط التدريس ، وبدوره تحدث الأستاذ خالد صالح بلفاس مدير إدارة التربية والتعليم مديرية سيئون مشددا على المتدربين الاستفادة من التدريب بالمشروع ونقل كل المعارف والمهارات الى المدارس والبدء في تشكيل جماعات أصدقاء الوسيلة والبيئة بالمدارس وتصميم وإنتاج وسائل تعليمية من الخامات والمخلفات من البيئة المحلية .

هذا وقد أبدى الحضور إعجابهم بفكرة المشروع وأهميته وألقى كلا منهم كلمات تحفيزية وتشجيعية للمتدربين وحثهم على التفاعل بأكبر قدر ممكن. ومن ثم إنطلقت وقائع التدريب علما بأن التدريب سيستمر للايام الستة القادمة .

تعليقات (0)

إغلاق