ابحث في الموقع

ولِمَ لا أكتب عن الأهلي ” 5 ” ؟ مالفائده ؟!!!

ولِمَ لا أكتب عن الأهلي ” 5 ” ؟ مالفائده ؟!!!

كتب / عوض باجري
الخميس 28 سبتمبر 2023

( 12 ) هدفاً ولجت مرماه في آخر ثلاث مباريات من دوري روشن السعودي للمحترفين بمعدل أربعة أهداف في كل مباراه !!!
رقم مخيف طبعاً !!!
نعم مخيف جداً !!!
مخيف وليس طبيعياً !!!
رقم يظهر خللاً كبيراً في الخطوط الخلفيه ليس وليد اليوم بل منذ رحيل الرعيل الذهبي من سنوات والمتمثله في عدد من الوجوه بسبب كبر السن أو إنتقالهم لانديه أخرى في فتره سابقه كانوا من أعمدة الدفاع للمنتخب السعودي ..

كان لاعبوه مرتبكين ومشتتين الذهن ومترددين في بداية إنطلاق مباراته الاخيره أمام النصر حيث قدّم مباراه جميله ومستوى رائع ومستوى فني عالي بغض النظر عن النتيجه أقدر أقول بأنها لم تكسر ظهره بل على العكس ستقويه وتعطيه حافز أكبر في أن يقدم مايليق بإسمه وتأريخه في قادم جولات المسابقه إن إستمر على هذا الرتم السريع والفني وبهذا المستوى العالي والراقي ..
صحيح هناك بعض الملاحظات على بعض اللاعبين وهناك أخطاء أرتكبت من قبل هذا اللاعب أو ذاك أو تقصير هنا من هذا اللاعب أو ذاك .. شي طبيعي ويجب تلافيها وعدم تكرارها والوقوع فيها ثانيةً إذا أراد الفريق أن يكون له شان بها يفرح جماهيره المتعطشه للألقاب وأن يكون في مقدمة الترتيب لعل وعسى على الاقل أن يحظى بمشاركه خارجيه ..

هنا اتكلم عن الهفوات وعن شرود الذهن لدى اللاعبين التي هي من أسباب خسارة النادي الأهلي لا أريد أن أتكلم هنا ( في وعن ) التحكيم فتلك حجج واهيه وباليه ..
نعم هي كذلك ..
أخطاء التحكيم هي حجج من لا حجه عنده !!!
هي حجج الكسالى !!!
هي حجج المتخاذلين !!!
حجج العجزه !!!
حجج الفاشلين !!!
حجج المقصرين !!!
حجج هذه الإداره أو تلك في أن تغطي عن عيوبها وعن فشلها وعن تقصيرها في الإداره وأن تمتص غضب الجماهير !!!
سأكون مثالي فوق العاده وغير طبيعي وليس في كامل قواي العقليه إن قلت حجج التحكيم وأخطاء الحكام أكل عليها الدهر وشرب لكن يجب أن تنتهي هذي الشماعه فلا ترمي أخطاؤك وفشلك وتقصيرك على الآخرين ..
هناك من سيقول الأهلي ظُلم بل نحر في مباراته الاخيره أمام النصر ..
نعم ذلك صحيح ..
نعم نُحر ..
لكن كل ذلك هي حجج واهيه لا تسمن ولا تغني من جوع مثل البكاء على الحليب المسكوب !!!
نعم مثل الحليب المسكوب !!!
مالفائده من البكاء على مافات وماراح ؟!!!
هل البكاء سيجدي نفعاً ؟!!!
نعم مالفائده أن تبكي على حليب مسكوب !!!
وهكذا بالمثل مالفائده أن تغني ( وتشترح ) على ( نغمة ) أخطاء التحكيم والمباراه قد وضعت ( اوزارها ) ؟!!!
نعم مالفائده أن ( تنصب ) سهام غضبك ( وقواعدك ) على التحكيم وتؤجج الجماهير وأنت غير قادر على حسم المباراه في وقتها المحدد وعلى البساط الأخضر بأقدام اللاعبين ؟!!!
نعم مالفائده ؟!!!
هنا السؤال لا يخص فريق بعينه أو نادي بذاته ..
إذن إن لم تستطع أن تفوز على هذا الفريق أو ذاك لا تبرر خسارتك وترميها على التحكيم مهما قسى قضاة الملاعب ..
ففي بعض الأحيان وهي كثير أخطاء اللاعبين أكثر فداحه (وفضيعه ) ( وشنيعه ) من بعض الحكام كذلك أخطاء بعض المدربين الذين لا يجيدون قراءة المباراه بالطريقه الصحيحه مما يكلف فريقهم الكثير ..

وهنا علي أن أستريح وأتوقّف ( مالفائده ) أن أطيل أكثر مما أطلت وأسترسل أكثر مما أسترسلت حيث هناك ( قُرٍاء ) لا يجيدون فن السباحه على ( بحر ) من الكلمات بأحرفها وأسطرها ولا يتقن فن ( العوم ) حتماً سيغرق في ( يمّها ) !!!
سيغرق لا محال !!!
نعم سيغرق !!!
لذلك أكتفي بهذه الأسطر على أن أكمل الأسبوع القادم من حيث إنتهيت خاصه فيما يتعلّق بالتحكيم في مباراة الأهلي والنصر وحتى ذلك اليوم في أمان الله وحفظه ورعايته ..

وأسعد الله أوقاتكم أينما كنتم وأينما تواجدتم ..

تعليقات (0)

إغلاق