ابحث في الموقع

بطولة النهضة .. بمن حضر

بطولة النهضة .. بمن حضر

كتب / عبدالرحمن بامزاحم
3 أكتوبر 2023

مشاركة وحضور الفرق الرياضية الشعبية في بطولة النهضة مهما جدا، ويعد مطلبا أساسيا في نجاح البطولة، وكل ما كان هناك حضورا ومشاركة للفرق الشعبية العريقة في المديرية كل ما أعطى ذلك قيمة فنية عالية، وزخما إعلاميا واسعا للبطولة، وهذا لايعني أن عدم مشاركة بعض الفرق في البطولة سوف يضر بها، أو يمنع إقامتها، أو يسبب ضعفا في مستواها الفني أو يفقدها رواجها الإعلامي، وإنما البطولة ستمضي قدما نحو الانطلاقة “بمن حضر”، وكان سباقا لانجاح هذه البطولة، التي أتنبأ لها نجاحا عظيما، وأسما لامعا، وشهرة واسعة، خلال السنوات القريبة القادمة .

كنت أتمني أن أرى مشاركة أكثر للفرق الرياضة، وكنت أمل أن يكون لهذا الفرق دور في ما سوف تصنعه بطولة النهضة من تطورا كبيرا في رياضة المديرية، وما سوف تحققه من صيت في الأوساط الرياضية، كبطولة لها ثقلها وقيمتها الفنية والإعلامية، مما يجعل الفرق الرياضية تتداعى لها من كل حدب وصوب، وتتمنى بل وتحلم بالمشاركة فيها، وقتها يكون لمن صنع هذا النجاح العظيم من الفرق الرياضية، إستثنائية خاصة وتعامل مختلف، من قبل القائمين على هذه البطولة .

تنبؤئي للبطولة بالنجاح وأنها سوف يكون لها قيمة فنية وإعلامية كبيرة، لايعني أنني منجما أو عرافا، وليس له علاقة بمعطيات معينة، وإنما لثقتي العمية في صاحب فكرة “بطولة النهضة” ومؤسسها أخي وصديقي الكابتن علوي أحمد بامزاحم، ونظير ما يوجد لدى هذا الرجل من طموح جاحم، ورغبة كبيرة، وعشق أزلي لكرة القدم، وما يملكه من كفاءة وخبرة وقدرات، إضافة إلى علاقاته الواسعة مع دوى العلاقة والاختصاص .

لهذا أقول لأبو يوسف سير نحو الأمام، ومضي قدما نحو صناعة حلمك المنشود رويدا رويدا، فالبطولة في نسختها الثانية ليس كالبطولة في نسختها الأولى، وهكذا ترتقي بطولة النهضة درجات في سلم المجد والشهرة، وعلم ياصديقي إني لك من الداعمين والمناصرين بقدر ما أستطيع، مادمت تحمل على عاتق هم الرياضيين وتفكر إصلاح وضعنا الرياضي وانتشاله، والارتقاء به بما يواكب الطموح والتطلعات .

أتمنى للبطولة التوفيق والنجاح ولجميع الفرق المشاركة، كما أتمنى دعم البطولة من قبل السلطة المحلية في المديرية وإدارات الأندية ورجال الأعمال، وكل من لديه القدرة والاستطاعة ماديا ومعنويا، وتبقى الأماني والتطلعات حاضرة وتبقى “بطولة النهضة .. بمن حضر” .

تعليقات (0)

إغلاق