ابحث في الموقع

حكومه الواقع الافتراضي

حكومه الواقع الافتراضي

كتب / عبدالله بن سالم باعديل
الثلاثاء 3 اكتوبر 2023

كلنا نعي ونفهم أن الدوله لا تستقيم الا بنظام قوي يخدم أركانها ويقوي البنيه التحيه والاقتصاديه والعسكرية.
اما نحن في اليمن ذو حكومه واقع افتراضي لا وجود للواقع فيها سوى وقت الجنوة والغلات من ضرائب ورسوم وجمارك وشفط ماتبقى من خيراتها النفطيه والسمكيه ، ففي هذه اللحظه تكمن الدوله بكيانها وتطل من شرفات الفنادق والقصور الفخمه.
فقد ابتلينا برئيس و الحكماء السبعه الااغريقيه لايتحركون الا بأوامر كنترول الدولة العميقه التي تحكم في الخفاء وتنهي ماتبقى من كرامة هذا الشعب بالغلاء الفاحش وتدهور العمله وارتفاع المحروقات التي من أرضه.
وأما عن سلطاتها المحليه فهي ادوات كالغاوات تخدم بدون احساس ولا تعي مايعانيه هذا المواطن المسكين والمقهور في أرضه ومكبد في بيته ، لأنهم عميت أبصارهم ولا يفهموا الا لغة التكسب والثراء وعصر أهليهم فيما تبقى من أيديهم .

أتساءل اين ممن خروجوا على النظام السابق واين التكتلات والكيانات والمجالس ممن يدعون المثاليه من هذا الواقع المكلوب ..أم أنهم في ازدواجيه ذو وجهين وأصابع لاسياد الظلام !!!!
لما لم ترفعوا شعار المظلوم والمغلوب على أمره لا لأستعطاف هذا الشعب وبيع الوهم !!! بل الوقوف معهم صفا في خندق واحد لتحقيق ابسط مقومات الحياه من خيرات أرضنا ونكران الباطل بدلاَ من التخوين والعدائيه المقيته .
واخيرا…. ارسل سلامي وارفع به القبعه لشيوخ مأرب وسلطتها والخيرين منهم الذين سعوا لخدمة اهلهم وارضهم وحافظا على خيراتهم .

تعليقات (0)

إغلاق