ابحث في الموقع

قصة حفلة النغم اليمني وغض النظر عن فنانين حضارم !!

قصة حفلة النغم اليمني وغض النظر عن فنانين حضارم !!

كتب / محمد بن عبدات
الاربعاء 4 اكتوبر 2023

قبل نحو شهرين او اكثر قليل اتصل علي زميل و صديق عزيز يعيش في فرنسا يخبرني ان هناك تحضيرات لاقامة حفلة فنيه حضرميه يمنيه في باريس وكونه احد الاشخاص الذي طلب منه ترتيب كثير من الامور تمهيدا لاقامة ذلك الحفل طلب منه ايضا ان يتواصل مع فنان اواثنين ينتمون لحضرموت للمشاركه حسب ما اوضح لي. وبحكم معرفته بشخصي واهتمامي وعلاقاتي بالجانب الفني والثقافي الذي لايقل عن اهتمامي الرياضي وهو مايعرفه الكثير من اصدقائي المقربين .

لهذا بدوري ارسلت له اسماء اثنين من افضل الفنانين المتمكنين في ايجادة الالوان الغنائيه احداهما فنان مخظرم ويمتلك ثقاقه وابداع فني كبير ..والاخر فنان صاعد وواعد ويحمل شهاده اكاديميه ويجيد اضافه للغناء الطربي اداء الموشحات.

الاثنين من وجهة نظري كمهتم اراهما سيقدمان نموذجا رائعا للمؤروث الفني الحضرمي واليمني بصورة عامه ..

اما الشي الاخر هو ان صديقي اخبرني بكل حب وصدق في ان يكون لي حضور لتغطية ذلك الحدث وارسل لي ارقام بعض القائمين من الحضارم للتواصل معهم بعد ان يمهد لي ذلك معاهم ..

فاخبرته انني لا احبذ الاتصال بأحد وان مهدت لي الطريق في ذلك ومن يريدني يتواصل معي وقلت له الاهم والمهم عندي هو اخواني الفنانين الذي اعلمتهم بما اخبرتني واريد ان اسعدهم بهكذا مشاركه هم جديرون بها ويستحقونها بالفعل مادام هناك طلب مباشر لهم..
وارسلت له بالفعل ارقام تلفوناتهم مع بعض من اغانيهم المسجله (فيديو).
التي اعجب بها صديقي كثير .

لكن مرت الايام ولم ياتي بالرد فسالته هل الغي الحفل اوهناك تأخير ..قال لا ولكن للاسف حين عرضت اسماء من رشحت لنا من فنانين على المعنيين كان الرد صادم البعض ذهب لصعوبة طلوع التاشيره لدخول فرنسا وخاصه من اليمن وهناك من راح يقلل في من رشحنا لهم دون معرفه اوالمام اواهتمام بالجانب الفني وكان اجدر عرض الاسماء على المتعمقين في الشان الفني.
فالحكم لاياتي الا من اهل الفن والمختصين والمهتمين به..
بمعنى انهم لايرغبون الا وفق مايريدون اويملئ عليهم هكذا الصورة تبدؤ ..

واضاف صديقي ان الفنان المبدع محمد القحوم لاعلاقه له بذلك وانه شخص جميل يملك حس فني وابداعي واخلاق وتواضع كبير في اشاره ان الامر كله ليس بيد القحوم ..

على العموم الشيء الذي صدمني ان من حكم على عدم امكانية مشاركة هؤلا ينتمون في الغالب لحضرموت والاقرب انهم من العاملين في قروب رجل الاعمال بقشان الذي يقف داعما بصورة مباشره خلف هكذا اعمال ومنها هذا الحفل حسب ماورد لي وماسبقه قبل ذلك في ماليزيا والقاهره..واذا كانوا كذلك فما راي الشيخ الفاضل ورجل الخير عبدالله بقشان .

اخيرا شكرا لك ياصديقي المبدع الذي كان لك دور كبير وواضح سوى في جانب الترتيب اوالتنسيق او الجانب الاعلامي والترويج الغير عادي لهذا الحفل الذي اقيم في مدينة العطور والزهور واطلق عليه نغم يمني في باريس..

تعليقات (0)

إغلاق