ابحث في الموقع

عيد المعلم… ذكرى لرجال أناروا دروبنا

عيد المعلم… ذكرى لرجال أناروا دروبنا

( #تاربة_اليوم ) / كتابات وآراء

كتب : أحمد سالم القثمي

6 اكتوبر 2023

يُحكى عن سلطان قابوس بن سعيد سلطان سلطنة عمان عليه رحمة الله أنه لم يسبق أن أستقبل رئيس دولة في أي مطار في بلاده بل كان ينتظره في القصر لكنه ذات مرة كسر هذا التقليد وجهز الحراسة وأستقبل الرئيس الهندي شانكار ديال شارما كان ذلك الثمانينات ولم يقتصر على الانتظار حتى يخرج من الطائرة بل صعد السلطان قابوس لسلم الطائرة وأصطحب الرئيس الهندي إلى القصر بسيارته الخاصة وسط دهشة
وعندما سألته وسائل الإعلام عن ذلك قال هذا كان أستاذي ومعلمي قبل أن يكون رئيساً للهند ، وكم من تلك المواقف عن دور المعلم وهناك دول مازالت تضع المعلم في المرتبة الأولى في أي معاملة بل وراتبه أعلى من رئيس الدولة .

احتفل المعلمون والمعلمات في بلادنا امس الخميس الخامس من شهر أكتوبر بعيد المعلم هذا العيد الذي حل عليهم في ظل ظروف صعبة ومعقدة يعيشها البلد واحتفال مسلوب الفرحة بعد أن أساءت أحوال المعلمين وفقدوا الكثير من الاهتمام والرعاية إن لم يكن كلها ومازالوا صامدين لتأدية رسالتهم النبيلة في نشر العلم وتعليم الأجيال وبناء المجتمع وتسليحه بالمعرفة ليواجه المخاطر التي تحدق به سواء كانت الظاهرة أو الباطنة .

في هذه الذكرى نقف أحتراما وأجلالاً لرجال أناروا دروبنا وارتوينا من علمهم وكانوا السند الحقيقي بعد الله في تجاوز كل المراحل ؛ وضعوا بصمات في حياتنا حتى أصبحت ذكراهم مخلدة في الأذهان نستعيدها كلما شاهدنا أحدهم ولن ننساها ماحيينا وكلما تقدمت بنا الأيام وجدنا انفسنا لم نوفي معلمينا حقهم نظير التضحية التي قُدمت لنا وسيبقى ذلك دين علينا لعل الأيام أن تمنحنا ولو جزء بسيط من الوفاء لهولاء الرجال المخلصين حفظ الله معلمينا من كان حياً منهم واطال بعمره وامده بموفور الصحة والعافية والرحمة والمغفرة لمن غادر دنيانا الفانية ومرافقة سيد الانام في جنات النعيم…

المقالات التي يتم نشرها لاتعبر بالضرورة عن سياسة الموقع بل عن رأي كاتبها فقط

تعليقات (0)

إغلاق