ابحث في الموقع

هكذا احتفلوا

هكذا احتفلوا

كتب / عبدالله فيصل باصريح
الخميس 12 اكتوبر 2023

تطل علينا في كل عام ذكرى تحرير دولة الجنوب العربي في الموافق ١٤ أكتوبر، فيحتفل الشعب الجنوبي مستذكرين ما سطره أجدادهم في صفحات التاريخ من إنتصار عظيم، وبغض النظر عن عظمة العدو في تلك الفترة إلا إن بريطانيا خرجت تجر أذيال الهزيمة. بمثل هذه المحطات التاريخية يجب أن نفتخر، ونسير على نهج الأجداد في بذل كل ما هو غالي في سبيل الحرية.

الحرية مصطلح عميق جداً لا يعني رفع العلم فقط، بل يجب استغلال هذا اليوم العظيم في بث روح القوة والعزيمة والإصرار على الحرية، وذلك من خلال محاربة العدو بطرق مختلفة، وعلى سبيل المثال لماذا لا يتم منع دخول القات إلى المحافظات الجنوبية حتى لمدة ثلاث أيام فقط، وهذا يعتبر نوع من أنواع الحرب وذلك بهدف الحاق الضرر بالعدو وتكليفه خسائر كبيرة، وبذلك سوف يتكبد العدو خسائر في الإيرادات على أقل تقدير لمدة ثلاث أيام فقط. هكذا تنتصر الإرادة القوية.
هذه رسالة إلى من يهمه الأمر، يجب أن يكون الإحتفال بهذه الذكرى إحتفال يقدم النفع والفائدة للشعب الجنوبي، وليس تمويل العدو بالمزيد من المال، ويجب نشر التوعية الكاملة عن مخاطر القات، وبناء جيل قوي لا يتغذى على أوراق الشجرة الدخيلة، جيل يرقى بفكره يتطلع لمستقبل دولة عظيمة.

تعليقات (0)

إغلاق