ابحث في الموقع

بحضور قيادة انتقالي المهرة انعقد اللقاء الموسع مع السلطة المحلية والشيوخ والشخصيات الاجتماعية والشبابية في مديرية سيحوت

بحضور قيادة انتقالي المهرة انعقد اللقاء الموسع مع السلطة المحلية والشيوخ والشخصيات الاجتماعية والشبابية في مديرية سيحوت

المهرة – إعلام القيادة المحلية

13 أكتوبر 2023م

  
ضمن برنامج تعزيز الاتصال المجتمعي للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة المهرة، وبالتزامن مع إحتفالات شعبنا الجنوبي بالذكرى ال 60 لثورة ال 14 من أكتوبر المجيدة انعقد صباح اليوم الخميس، لقاءً موسعاً ضم السلطة المحلية والشيوخ والشخصيات الاجتماعية والشبابية والمرأة في مديرية سيحوت بمحافظة المهرة وبحضور مجاهد بن عفرار رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة المهرة ونائبه مصعب بن حيمد وعدد من أعضاء الهيئة التنفيذية بالمحافظة واعضاء الجمعية الوطنية وقيادات انتقالي المديرية .

في بداية اللقاء نقل بن عفرار تحيّات وتهاني الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية، نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، بمناسبة العيد الوطني الـ60 لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة.

كما تطرق للمستجدات في المحافظة ،مؤكد على أهمية تظافر الجهود والتعاون والتكامل ومواكبة التطورات ، والعمل وفق مخرجات الميثاق الوطني الجنوبي الذي يعتبر الضمانة الاستراتيجية للجنوب أرضا وشعبا ، مشيداً بالدور النضالي لأبناء مديرية سيحوت في جميع مراحل النضال التحرري ووقوفهم الثابت مع للقضية الجنوبية وخلف الرئيس القائد عيدروس قاسم الزبيدي، معرباً عن اعتزازه بالحضور الكبير في هذا اللقاء.

و أشاد بن عفرار في السلطة المحلية بالمديرية ممثلة بالشيخ احمد محمد الزويدي ،وبجهود الشخصيات الاجتماعية في الحفاظ على الأمن والاستقرار ومتابعة قضايا وهموم مواطني المديرية..

وتطرق بن عفرار في حديثه عن الأحداث التي شهدتها غزة، معبرا عن تضامنة الكامل مع الشعب الفلسطيني الذي يتعرض إلى جرائم وحشية من قبل الاحتلال الصهيوني.

من جانبه دعا مصعب حيمد كافة أبناء مديرية سيحوت ومحافظة المهرة بشكل عام إلى التكاتف والتعاون و العمل بروح الفريق الواحد لمواجهة التحديات والمؤامرات ، مؤكداً بأن المجلس الانتقالي الجنوبي يقف دائماً على جانب معاناة الشعب

وكما تحدث رئيس تنفيذية انتقالي سيحوت علي جمعان عويض وعدد من المشائخ بكلمات ، أكدت في مجملها على ضرورة وحدة الصف والوقوف بمسؤولية أمام ما تعانيه المديرية من مشكلات وتردٍي للخدمات بالإضافة إلى الوقوف رصفاً واحداً أمام كافة التحديات والمؤامرات التي تستهدف قضية وهدف الإرادة الشعبية الجنوبية …

واستمع مجاهد بن عفرار ونائبة مصعب حيمد إلى المداخلات ومقترحات الحاضرين لما تطلبه المرحلة الحالية من جهود وعمل بروح الفريق الواحد والتعاون المشترك بين السلطة المحلية والمجلس الانتقالي الجنوبي وكل شرائح المجتمع لما فيه مصلحة المديرية والمحافظة والجنوب بشكل عام.

تعليقات (0)

إغلاق