ابحث في الموقع

لحج: المكتب التنفيذي بالمسيمير: منطقة مثلث العند تتبع المسيمير بموجب القرارات الرسمية العليا والخرائط الجغرافية والإدارية

لحج: المكتب التنفيذي بالمسيمير: منطقة مثلث العند تتبع المسيمير بموجب القرارات الرسمية العليا والخرائط الجغرافية والإدارية

تاربة_اليوم – لحج

استنكر مدير كهرباء الحواشب بمحافظة لحج الأخ محمود عادل الحوشبي، التصريحات الغير مسؤولة والتي صدرت مؤخراً عن شخص مدير عام مديرية تبن والتي تضمنت العديد من المغالطات والتعدي السافر على أملاك الغير والتدخل في نطاق حكم وصلاحيات السلطة المحلية لمديرية المسيمير ومحاولة السطو والإستيلاء غير المشروع على منطقة مثلث العند التابعة جغرافياً وإدارياً ومنذ الأزل للمسيمير، مندداً بقيام سلطة تبن بإنشاء مبنى وصفته بالمدرسة في منطقة مثلث العند دون علم ودراية السلطة المحلية وابناء المسيمير وبطريقة غير قانونية ومخالفة لكل الأعراف واللوائح المنظمة لعمل السلطات المحلية.

وأشار إلى أنه، وبعد علم السلطة المحلية بالمسيمير بتلك المساعي جرى التواصل مع محافظ المحافظة اللواء أحمد تركي، وعرضت عليه الوثائق التي بحوزة قيادة السلطة المحلية بالمسيمير وتم تشيكل لجنة برئاسة الوكيل البكري للوقوف على تداعيات هذا الفعل، حيث جرى الاتفاق على ان يتم استكمال العمل وعدم توقيف المقاول لاجل المصلحة العامة للمنطقة حتى تطلع اللجنة على الوثائق وتقوم بمراجعتها، وتمنح سلطة تبن مدة محددة لإثبات احقيتها بالمنطقة وعرض ما لديها من وثائق رسمية تؤكد تبعية المثلث لها، وفي حال عدم الإثبات سوف يتم أبلاغ سلطة المسيمير بدعم إنجاز مشروع المدرسة.

وقال المسؤول الحوشبي، إن تصريحات السلطة المحلية بمديرية تبن بشأن منطقة مثلث العند تمثل استفزاز لمشاعر قيادة السلطة المحلية ولكافة أبناء المسيمير الحواشب وتدخل سافر في شؤونهم الداخلية، كما ان هذه التصريحات تعد غير مسؤولة وليس لها أي اساس قانوني وتتنافى مع القيم والأعراف والقوانين التي تنظم العمل الإداري وتدخل سافر من قبل سلطة محلية في إختصاصات عمل سلطة محلية أخرى في نطاق المحافظة الواحدة، كما انها تمثل إفساد للعلاقات الودية والندية وحسن الجوار الذي يربط المسيمير بتبن، وقد تكون سبباً كافياً لإذكاء نيران الفتنة بين أبناء المديريتين الجارتين الذين يرتبطون فيما بينهم بعلاقات أخويه وحبيه وغيرها من الروابط الوثيقة.

ولفت إلى أن منطقة مثلث العند تتبع مديرية المسيمير وهو ما صادقت وأكدت عليه كل الخرائط الجغرافية والإحصائية واثبتته القرارات العليا للدولة، ولدى أبناء المسيمير الوثائق الرسمية والأدلة القانونية الدامغة والكافية التي تثبت حقيقة ذلك، وهم من يمتلكون الحق الكامل في مقاضاة ومحاسبة كل من يحاول السطو على حقوقهم أو يسعى للبسط على أراضيهم.

وأكد المسؤول الحوشبي ايضاً، بإن هذه القضية قد تم الفصل فيها سابقاً وحسم هذا التنازع بين السلطتين في المسيمير وتبن من قبل المجلس المحلي بمحافظة لحج بحسب القرار رقم 39 لعام 2008م بشأن تصويب قرار المجلس المحلي بمحافظة لحج رقم 28 لعام 2008م القاضي بإقرار المجلس المحلي بمحافظة لحج أن يظل الوضع قائماً كما هو عليه في مثلث العند في إطار مديرية المسيمير إلى حين يأتي التقسيم الإداري الجديد، محذراً سلطة تبن من مغبة الإصرار على هذه المغالطات والتدخل في شؤون واختصاصات عمل السلطة المحلية بالمسيمير، داعياً إياها بالكف عن هذه المزايدة والادعاءات الباطلة بشأن مثلث العند لأنه قد وضحتها القرارات الصادرة من أعلى هرم الدولة والحكومة وفصلت فيها توجيهات قيادة السلطة المحلية بالمحافظة.

وابدى استغرابه، بنزول السلطة المحلية في تبن يوم 10-10-2023، وافتتاح المدرسة في منطقة مثلث المسيمير والإدعاء بإنها تتبع مديرية تبن، مع العلم بإنه قد جرى التواصل مع مدير عام تبن من قبل وكيل المحافظة وضاح الحالمي بتاريخ 2023/10/9م لاجل تاجيل التدشين حتى الجلوس ومعالجة هذه القضية، لكن مدير عام تبن لم يكترث لتلك التوجيهات ضارباً فيها عرض الحائط وقام بالنزول دون سابق إشعار وأدلى بتلك التصريحات المستفزة وغير المسؤولة.

إلى ذلك، طالب المكتب التنفيذي للسلطة المحلية بالمسيمير محافظة، مدير عام المديرية حاميم محمد سعيد بسرعة اقرار اجتماع للوقوف على هذه القضية وتداعيات العمل الذي قام به مدير عام مديرية تبن مؤخراً، والخروج بقرارات حاسمة توقف المذكور عند حده وتحميله المسؤولية الكاملة عن تبعات تصرفاته وممارساته غير القانونية.

تعليقات (0)

إغلاق